Sunday, April 04, 2010

احترس من النووي

احنا بنعيش تقريبا في احلك الفترات التاريخية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية في مصر حوالينا مشاكل كتير مش عارفين نحلها
مستوى التعليم زفت ما قبل الجامعى والجامعى
البحث العلمى في التراوة
العبقريات المصرية الكتيرة اغلبها بيهرب على بره بدل ما يتخنق في الروتين والمحسوبية
واللي بيفضل جوه مصر بيتوه في الزحمة
مستوى أجور متدني جدا
الرشوة في كل حته والكوسة لو عملنالها نهر النيل بحالة خلطة مش هيكفيها
نظام الحكم السوس بينخر فيه من زمان وجو سياسي يخنق
ادارة الازمات اختراع لم يدخل مصر الى الان
وحاجة تكسف التعامل مع اي حريق او انهيار عقار او حادث زي غرق العبارة او حريق القطر او تصادم او او... مش عايز اعدد انجازات حكومتنا الرشيدة كفاية اللى هى فيه
يا ترى ينفع مع كل ده بدء برنامج نووى مصري محترم... او غير محترم حتى
عارفين يعنى ايه نووى؟؟؟ يعنى الغلطة بجون
زي القنبلة اول غلطة هى اخر غلطة.. ولكن نتيجة الغلطة بتفرق
حتى لو قنبلة اكيد ضحاياها مش هيقارن بضحايا اي انفجار نووى
لو فاكرين حادثة انفجار مفاعل من مفاعلات محطة تشيرنوبل عارفين كان ايه سببه
خطأ تقنى بسيط جدا نتيجته مجرد التاخر في اتخاذ قرار تقنى
تصور في مصر منشاة نووية مصرية تعمل تحت الاعراف والقواعد المصرية
يعنى التعيين حسب الرشوة والمحسوبية وصلة القرابة
الامن الصناعى بيطبق على الورق بس زي اي حاجة على الورق بس في بلدنا
محدش ييجي يقولى بس في المفاعل النووى تفرق... مفيش حاجة تفرق في مصر
مهو في مترو الانفاق تفرق... ومع ذلك بتحصل حوادث واعطال وخدمة سيئة من ساعه ما الشركة الاجنبية سابت ادارته للادارة المصرية المتميزة
مهو مجلس الشعب يفرق... ومع ذلك اتحرق وراحت معاه وثائق ومعلومات مهمة جدا
مهو التعليم يفرق... وطبعا انتو عارفين يعنى ايه تعليم في مصر.. يعنى وكسة.. ومع ذلك مرتب بعض الباحثين والعلماء النوويين في مصر اقل من مرتب المدرسين
انا خايف... خايف من حاجة اسمها مفاعل نووى في مصر.. مع كل اللى بشوفه في الشارع المصري والمصالح الحكومية المصرية.. والمدارس المصرية.. والمستشفيات المصرية.. ونفسية المصريين وطباعهم.. وعاداتهم وتقاليدهم.. خايف من مفاعل نووى في مصر.. يبقي زريبة من الزرايب اللى بنشوفها دايما.. مش في الشكل انما المضمون
حد يقولى طيب ولو تم المشروع تحت اشراف اجنبي وادارة اجنبية.. اعتقد يبقي قلته احسن.. لأن حتى لو حصل هيبقي لفترة وبعدين يبقي تحت الادارة المصرية
اتمنى ان كل اللى قولته ده يبقي غلط.. واتمنى اسمع رأيكم.. هو انا ليا حق اخاف ولا لا؟؟

14 comments:

Haytham Alsayes said...

السلام عليكم

ازيك يامفروس عندك حق تخاف وتترعب كمان انت في في مصر ياابني يعني الفسادوالمحسوبية زي ما قولت
اذا كان رجال الاعمال بيتعاركوا علي الارض في الضبعة عايبقي
عيعرفوا يشغلوها

ربنا يستر ها علينا
وربنا يورينا يوم قريب في النظام
ويارب يكون البرادعي هو الرئيس في 2011

تحياتي

norahaty said...

لك حق فى كل كلمة
ولك حق تتفرس بصحيح

هبة النيـــــل said...

الصراحة انت معاك حق فعلا

هي بقت منظومة متكاملة عايزة تتزبط فعلا

بس مش عارفة البداية تبقى منين

عارف لو شغلت الطلبة شوية "طبيعي" مش زيادة يعني الشغل اللي مفروض أصلا يقولولي حرام عليكي ماهو أنا لما اقعد هيبقى حرام عليه فعلا

مش بعيد يشتكوني :)

مش عارفة البداية تكون فين

ربنا يرزقنا القدرة على العمل بما يرضيه

هبـة,,,

يا مراكبي said...

طبعا لو بصينا للموضوع من وجهة النظر دي لازم نترعب لأن زي ما انت قلت .. الغلطة بفورة .. مافيش أي حاجة نص نص .. لو فيه غلطة بسيطة هيبقى دمار رهيب

وطبعا احنا كلنا شاكين في مقدرة الادارات الحكومية المصرية انها تدير حاجة زي كده بحرص وحرفية أبدا .. وأكيد أكيد هيتعاملوا معاها كأنها قهوة بلدي .. وشكرا بعد كده

IBN BAHYA - إبــن بهيـــــــــــــة said...

تعرف ليه إحنا بنعيش أحلك فترات حياتنا في مصر؟

السبب بسيط جدا

لأن مصر بيحكمها أتعس مخلوق هلامي واطي على وجه الأرض

كائن طحلبي غبي مرمغ بكرامتها الأرض لأنه واطي ما عرفش قبل كده يكون عنده كرامه

يجيبها منين الذليل ؟؟؟

ده السبب

لك تحياتي

Anonymous said...

ثقافة الهزيمة .. حلوة يا بلدى

فى كتاب داخل مصر"Inside Egypt": أرض الفراعنة على شفا الثورة الذى صدر عام 2008 يقول كاتبه الصحفي الأنجليزي جون برادلي عن مستقبل مصر أنه على رغم من بعض النجاحات الاقتصادية ألا أن توزيعها تم على من أرتبطوا بالنظام فقط دون أن يصل ذلك لباقي الشعب مما أدى"زيادة الحنق" بين المصريين. ويشير الكاتب إلى رؤيته في زياراته المتكررة لمصر كيف مثلا أن عدة ملايين من الثروة المصرية تنفق لأنشاء المصارف وتقديم المياه للقرى السياحية والفنادق الفاخرة التي يستخدمها السياح الأجانب والأغنياء المصريون فقط "في حين يموت الألاف المصريين كل عام نتيجة تلوث المياه التي تصل لهم"...

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

و لايفوتك زيارة صفحة من الشرق و الغرب فى نفس الرابط و به الكثير من المقالات الجيدة.

عطش الصبار said...

من غير ما نفرسك
انت معاك حق احنا اتعودنا على الاهمال وعشان كدا كل ما اروح الضبعه واشوف شاطئها الذى يحسب من اجمل شواطىء العالم اتحسر عليها ترى مالذى يخبئه المستقبل
نتمنى من الله ان يخلف ظننا فى هذه النقطه ويحفظ مصر من كل سوء
تحياتى

ميس فلسطين said...

والله كل كلامك صح
ده بكل مكان
شكرا الك

Anonymous said...

ثقافة الهزيمة.. أسكندرية ...ليه؟

متحف الأسكندرية القومى والمتحف اليونانى الرومانى و متحف المجوهرات الملكية و متحف الفنون الجميلة و متحف الأحياء المائية و متحف محمود سعيد ، و قلعة قيتباى و قصر المنتزة و مكتبة الأسكندرية الجديدة و الميناء الشرقى و حديقة أنطونيادس و نصب الجندى المجهول.

ومن الآثار الرومانية الموجودة بالإسكندرية المسرح الرومانى و عمود السوارى و معبد الرأس السوداء وحمام كوم الدكة الرومانى والذى أقيم على طراز الحمامات الرومانية القديمة ، و مسجد سيدى بشر ومسجد سيدى جابر ومسجد القائد إبراهيم ومسجد المرسى أبو العباس، وكاتدرائية الكرازة المرقسية وكاتدرائية اليونانيين الأرثوذكس و كنيسة سان مارك.

محطة الرمل وكامب شيزار وسان ستيفانو وسيدى بشر ، و طريق الجيش الممتد بمحاذاة الكورنيش ، و سى جل للأسماك فى أبوقير و بحرى، و جيلاتى عزة و جيلاتى النظامى و قدورة للأسماك فى بحرى ، و شارع سعد زغلول و شارع صفية زغلول وفول محمد أحمد و حلوانى طلعت وهريسة الحلبي و البن البرازيلى فى محطة الرمل، و حلواني صابر بالأبراهيمية، و مشويات أبن البلد بمصطفى كامل، و سان جيوفانى فى ستانلى ، و مول سان ستيفانو ، و مشويات حسنى بالمندرة ،و مشويات بلبع فى سيدى بشر قبلى، و حلواني شهد الملكة فى ميامى و فيكتوريا، وركوب الترام من غير محطة محددة فقط كى تتفرج على الأسكندرية من شباك الترام و أهل الأسكندرية الطيبين.

هذة بعض ما تحتويه مدينة الأسكندرية من معالم سياحية و مع ذلك لا تجد مدينة الأسكندرية على خريطة المدن السياحية الجديرة بالزيارة فى مصر فى مكاتب السياحة بالخارج و التى تنظم لها رحلات سياحية..

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

هبة النيـــــل said...

أين أنت؟؟؟

Anonymous said...

ثقافة الهزيمة .. العتبة الخضراء

و تقول الحكومة المصرية التعيسة أنها تسعى لبناء أربع محطات نووية بحلول عام 2025، على أن يبدأ تشغيل أولاها في 2019 ، وأن يضيف البرنامج النووي الجديد ما يصل إلى 4000 ميجاوات !!! علما بأن تكاليف بناء 4 مفاعلات نووية حوالى 20 مليار دولار.

و نشرت جريدة المصرى اليوم فى 20 سبتمبر 2010 تصريح د.حسن يونس وزير الكهرباء و الطاقة جاء فيه سيتم إيفاد 67 مهندساً مصريا إلى كل من الولايات المتحدة، وروسيا، وفرنسا، وكوريا الجنوبية، للتدريب على التكنولوجيا النووية. وبالفعل هذا مفيد لأرسال الأصدقاء و المعارف فى رحلة مدفوعة الأجر على حساب الشعب المصرى الفقير.

..تكلفة مفاعل نووى جديد يبلغ 5.52 مليار إيرو ، و 300 من مراوح توليد طاقة الرياح تنتج ما يعادل مفاعل نووى و تتكلف 900 مليون إيرو فقط!!!

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى

www.ouregypt.us

حسن ارابيسك said...

ياااه فترة كبيرة حتى الأن في الانقطاع عن مدونتك لعل المانع خير
تحياتي
حسن أرابيسك

un4web said...

مشكووووووووووور
http://www.alsadiqa.com

Uouo Uo said...


thank you

سعودي اوتو